!لا تكْسِرْ مجاذيف غيرك - يوتيو المبتكر

أحدث المشاركات

Post Top Ad

Post Top Ad

السبت، 9 مارس 2019

!لا تكْسِرْ مجاذيف غيرك

لا تكْسِرْ مجاذيف غيرك !

عندما كان مهاتير محمد وزيراً للتعليم في ماليزيا، حلَّ ضيفاً على مدارس "كوبانج باسو" في حفل آخر السنة ... وكعادته فإنَّ مهاتير محمد يُفكر خارح الصندوق، ويرفض أن يكون جزءاً من الإجماع !
أخبرَ المعلمين بأنه سيجري لهم مسابقةً وإن كان حفل التخرج للتلاميذ !

وزَّع على المعلمين بالونات، وطلبَ من كل معلم أن يقوم بنفخ بالونه ثم يربطه بشريط صغير في رجله ... وبالفعل قام المعلمون بتنفيذ طلب وزير التعليم !
عندها قال مهاتير للمعلمين شارحاً المسابقة :
المسابقة على الشكل التالي : سأعطي جائزة لكل شخص يحافظ على بالونه سليماً، معكم دقيقة واحدة، ابدأُوا !

عندها هجم المعلمون على بعضهم البعض كل واحد منهم يحاول أن يفقأ بالون زميله ليفوز !
وبعد مضي الدقيقة المحددة، قال لهم مهاتير : لم أطلبْ من أحد أن يفقأ بالون زميله، قلتُ احتفِظوا ببالوناتكم، ولو أن كل واحد منكم بقي واقفاً مكانه دون أن يأخذ قراراً سلبياً تجاه زميله، لبقيت كل البالونات سليمة، ونال الجميع الجوائز !

هناك دروس تصلح لحصة درسيّةٍ واحدة، وهناك دروس تصلح لفصل دراسيّ، وهناك دروس تصلح لسنة، أما درس مهاتير محمد فكان يصلح أن يكون درساً للعمر كله !
إحدى مشاكلنا العويصة في هذه الحياة أننا ننظر إلى الآخرين على أنهم تهديد لنا، وكأننا في منافسة محمومة عنوانها : أفوزُ وحدي أو فليخسر الجميع !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

تواصل معنا

أكثر من 600,000+ يتابعون موقعنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي إنظم إلينا الآن

انـدرويـد

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

عن الموقع

author يوتيو المبتكر <<  نقوم بتقديـم شروحـات ومقالات وبرامج للويـندوز وتطبيقـات لنظام الاندرويـد وحلقـات .…! …!

Learn more ←

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *