يوتيو المبتكر تفسيـر رؤيا الصلاة في المنام - يوتيو المبتكر يوتيو المبتكر تفسيـر رؤيا الصلاة في المنام

About Me

يوتيو المبتكر تفسيـر رؤيا الصلاة في المنام

تفسيـر وتأويـل حلم الصلاة في المنام

الأصـل في رؤيا الصلاة في المنام أنهـا محمـودة ديناً ودنيا، وتـدل على إدراك ولايـة، ونيـل رياسـة، أو قضاء دين، أو اداء أمانـة، وإقامـة فـريضـة من فـرائض الله تعالى، فمن رأى في المنام أنه أقام الصلاة المكتـوبـة في وقتهـا المعلـوم بـوضـوئهـا وقيامهـا وركـوعهـا وسجـودهـا متـوجهاً نحـو القبلـة مستـوياً؛ فإنه يؤدي ما فـرض اللّه تعالى عليه مثـل الحج أو مظلمـة أو دين ويجتنب الفـواحش والمنكـر، وصلاة الفـرض في المنام تـدل على الـوفاء بالعهـد، والخـدمـة للبطال والصلح مع من هجـره، فإن كان إماماً ضمن أو استـدان وإن كان مأمـوماً كـان كـلاً على غيـره.

تفسيـر رؤيا الصلاة في المنام لـ ابن سيـرين

اذا رأى الشخص نفسه في المنام كأنه يصلي بغيـر وضـوء في مـوضع لا تجـوز الصلاة فيه، كالمقبـرة، والمزبلـة؛ فإن هذا يـدل على أن الـرائي يطلب مالاً يناله، أو يلي ولايـة بلا جنـد. أما إذا رأى أن صلاة فاتته، أو أنه لا يجـد مـوضعاً يصلي فيه، فإن هذا يـدل على عسـر في أمـره.

الصلاة على الميت: كثـرة الـدعاء والاستغفار له، اذا رأى كأنه الإمام عنـد الصلاة عليه، ولي ولايـة من قبـل السلطان المنافق، ومن رأى كأنه خلف إمام يصلي على ميت، فإن هذا يـدل على أنه الـرائي يحضـر مجلساً يـدعـون فيه للأمـوات.

تفسيـر رؤيا الصلاة وأركانهـا في المنام:

قال الأستاذ أبـو سعيـد رحمه الله: الأصـل في رؤيا الصلاة في المنام أنهـا محمـودة ديناً ودنيا، وتـدل على إدراك ولايـة، ونيـل رياسـة، أو قضاء دين، أو اداء أمانـة، وإقامـة فـريضـة من فـرائض الله تعالى، ثم هي على ثلاثـة أضـرب: فـريضه، وسنـة، وتطـوع، فالفـريضـة منها: تـدل على ما قلنـا، وأن صـاحبهـا يـرزق الحـج، ويجتنب الفـواحش؛ لقـوله تعالى: «إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ» (العنكبـوت: 45)؛ والسنـة: تـدل على طهارة صاحبها، وصبـره على المكاره، وظهـور اسم حسن له؛ لقـوله سبحانه وتعالى: «لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ» (الأحزاب: 21)؛ وشفقـة على خلق الله تعالى، وعلى أنه يكـرم أولاده ومن تحت يـده، ويحسن إليهم فـوق ما يلزمه ويجب عليه في الطعام والكسـوة، ويسعى في أمـور أصـدقائه، فـورثه ذلك عزاً؛ والتطـوع: يقتضي كمال المـروءة، وزوال الهمـوم.

إرسال تعليق

0 تعليقات