يوتيو المبتكر جاك سبارو : القصـة الحقيقـة لقـرصان أنقذ آلاف المسلمين واليهـود - يوتيو المبتكر

أحدث المشاركات

Post Top Ad

Post Top Ad

السبت، 17 نوفمبر 2018

يوتيو المبتكر جاك سبارو : القصـة الحقيقـة لقـرصان أنقذ آلاف المسلمين واليهـود

 قـراصنـة الكاريبي,جـوني ديب,جاك سبارو,جاك بيـردي,jack sparrow,محاكم التفتيش,أسبانيا,المسلمين,الإسلام,اليهـود
التاريخ أحـداث مضت، عاشهـا بشـر و مضـوا، فتـركـوا لنا إرثا نـرثه فنتفـوق قبـل أن نمضي فـوجب علينا حمايته و التعلم منه، لفهم حاضـرنا و الإستعـداد للمستقبـل فهـو حقا في جيب من يستعـد له، و التاريخ يعيـد نفسه و سنن الله لا تتغيـر. هذا و إن كان واجبا حُقت علينا معـرفته فقـد خذلناه و إن عـرفناه، لأن تاريخنا قـد سـرق و لم يبقى لنا منه سـوى خيال تافه تـرُجم رسـوما متحـركـة أو أفلام تـدرّ أرباحاً ضخمـة ! فهي علي بابا و علاء الـدين و مصباح سحـري و هـراء, و لكن هـل نذر هذا الخيال يستـر الحقيقـة؟ أم ننزع منهـا هذا الثـوب اللعين فهي عاريـة تفتن كـل عابـر في سبيلها؟
 بالـرغم من أن صـرف النظـر عن جسام الأمـور هـو عادة تجذرت فينا إلا أننا هذه المـرة حُق علينا كسـر هذه العادة، فضـربت مـرآة التاريخ بمعـول التـدقيق و التمحيص و البحث عن الحقيقـة فسقطت صـور من التاريخ كثيـرة، بِحار و سفن، حـروب وحب ثم تـوبـة فإنابـة ! فإختـرنا أفضلهـا و أغـربها، إنهـا قصـة البحار السكيـر جاك سبارو الذي تحـول من متمـرد على الله إلى متمـرد على الشيطان و سمى نفسه يـوسف ريس .
نعم - فمن منا لا يعـرف عن القـرصان " جاك سبارو " من سلسلـة افلام قـراصنـة الكاريبي , ذلك الـرجـل غـريب الاطـوار , بشخصيته المثيـرة وسلـوكياته الغـريبـة , ومشيته المضحكـة , وملابسه المميزة , وشغفه بالبحـر , وسفينته " اللؤلؤة السـوداء " المحبـوبـة , ولكن الحقيقـة ليست كالخيال .. 

من هـو جاك سبارو الحقيقي ؟

جاك وارد هـو الإسم الحقيقي لهذا السكيـر الفذ، وهـو بحار انجليزي ولـد سنـة 1553 في انجلتـرا في فافيـرزهام كينت الـواقعـة جنـوب شـرق انجلتـرا, كسب لقمـة عيشه من خلال عمله كصياد محلي و لكن فافيـرزهام كانت ملاذا للهاربين والقـراصنـة، فكانت تشارك مشاغبيهـا تمـردهم و سـرعان ما بثت سمهـا في نفسيـة جاك سبارو، فامتلأ صـدره شغفا بالبحار والقـراصنـة منذ صغـره، فتـرك منزل والـديه عازما على تأمين وظيفـة كقـرصان مـرخص من قبـل ملكـة انجلتـرا في ذلك الـوقت، وهي إليزابيث الأولى .
ملحـوظـة" القـرصنـة التفـويضيـة، أو قـرصنـة المـوظفين، هي القـرصنـة البحـريـة المستنـدة على وثائق تفـويض، وكانت تمنحهـا الـدول لسفن مـدنيـة مسلحـة لمهاجمـة السفن الأخـرى التابعـة لـدول تكـون في حالـة عـداء مع الـدولـة صاحبـة التفـويض، خصـوصا التجاريـة منهـا , وكان يتم ذلك في فتـرات الحـرب فقط " .
و عنـدما فشلت محاولات إنجلتـرا لغزو اسبانيا، و تعـرضت للهزيمـة تلـو الأخـرى، وضعت الحـرب أوزارهـا و كان على جميع القـراصنـة المفـوضين أن يعـودوا لكسب لقمـة عيشهم بالطـرق القـديمـة المشـروعـة، فقـد انتهى التفـويض، و كان الإعـدام جزاء كـل قـرصان تمـرد على أمـر ملك انجلتـرا " جيمس الأول " آنذاك , و لم يعـد، و جاك لم يكن من العائدين وإن عاد ببـدنه، فقلبه كان متعلقا بالبحار وسـرعان ما عاد إليهـا وهنا بـدأت قصته .
بعـد فتـرة قصيـرة من انتهاء الحـرب، تم الضغط عليه للقيام بمهمـة جـديـدة بمـوجب تـرخيص من الملك، و مع ذلك لم يختـر جاك وارد الطـريقـة القانـونيـة، بـل آثـر هجـر زملائه مقابـل حياة جـديـدة تماما طالما حلم بها، فجمع طاقما لسفينـة صغيـرة متـواضعـة اتخذهـا خليلته، و بـدأو بالاستيلاء على السفن مـرة بعـد الأخـرى و في كـل مـرة كانـوا يطيحـون بمـركبـة أكبـر من التي قبلهـا حتى ذاع صيت القـرصان جاك وارد و أصبح من أشهـر قـراصنـة البحار , وفي وقت لاحق عـرف باسم جاك بيـردي نظـرا لهـوسه بالطيـور، و شهـرته جعلت الناس و خاصـة في إنجلتـرا يتغنـون بمغامـراته في البحار، و بعـد ذلك عقـد جاك بعض الاتفاقيات مع بحار مسلم لاستخـدام قاعـدة بحـريـة في تـونس تطُوع له القبض على المزيـد من السفن التجار يـة بسهـولـة، ولكن بعـد فتـرة من النهب والإستيلاء على السفن , طلب " جاك بيـردي " العفـو الملكي من الملك " جيمس الأول " ملك إنجلتـرا , ولكن طلبه قـوبـل بالـرفض , فعاد مـرة أخـرى إلى تـونس , ووقتهـا منحه الحاكم العثماني في منطقـة الجزائر ملاذاً آمناّ في تـونس , وأبقى الحاكم العثماني على كلمته بالفعـل .
وفي السنـة التاليـة , إعتنق جاك بيـردي الإسلام هـو و سائر طاقمه، و بالتعاون مع قـراصنـة آخـرين كانـوا قـد اعتنقـوا الإسلام أيضا أسسـوا ما عـرف بجمهـوريـة مقاتلي البحار في سـواحـل تـونس، و أصبحت تـدمـر السفن الصليبيـة فسيطـروا على البحار و ذاع صيتهم و خُشي غضبهم فقـد كانـوا كأنهم ميليشيات نزلت من أنهار جنـة عـدن، لتطبق العقاب الالهي بالصليبين الذين لم ينفكـوا عن النهب و الغزو.
إعتنق جاك الإسلام و إختار الإسم يـوسف ريس، إمتنع عن شـرب الخمـر و الملذات المحـرمـة لأنه أدرك أن الشيطان يسقيه باليمنى خمـرا و باليسـرى يطعنه في الظهـر, و أدرك أن الحياة ليست سـوى ملذات و شهـوات ماديـة لا تنقضي إلا لتبـدأ من جـديـد كأنهـا حلقـة غيـر متناهيـة من الجـوع و الـرغبـة، فلا بـد من ملجأ يستقـر إليه، و كان هذا الملجأ هـو الإسلام.
في السنـوات الأولى أبقى اسلامه سـريا، مما يـدل أنه خطى هذه الخطـوة عن نيـة سليمـة لا تبغي رضى من الحاكم العثماني أو ولـدت من ر ياءٍ يبغي جزاءاً دنيـويا، ثم شهُر اسلامه و ارتـدى العمامـة كما يفعـل المسلمـون، و واصـل جهاده ضـد الصليبيين فلعب دورًا مهما في إنقاذ آلاف اليهـود و المسلمين الذين اضطـروا إلى الفـرار من ديارهم بعـد طـردهم من قِبـل الأسبان المسيحيين , وتعـرضهم للإضطهاد من محاكم التفتيش الأسبانيـة .
كان الكابتن " جاك بيـردي " معـروفاً بهـوسه الغـريب بالطيـور الصغيـرة خلال فتـرة تـواجـده في تـونس , لـدرجـة أن السكان المحليين في تـونس كانـوا يسمـونه بـ " جاك عصفـور " بالإنجليزيـة " Sparrow " ومن ثم أصبح اسم جاك بيـردي باسم الشخصيـة التي نعـرفهـا اليـوم " جاك سبارو " .
لذا إذا ما جلست يـوماً امام شاشـة تلفازك , تشاهـد " جـوني ديب " وهـو يتعثـر في مشيته على سفينـة اللؤلـوة السـوداء , ممسكاً ببـوصلته العجيبـة التي تقـوده إلى ما وراء العالم , شاخصاً ببصـره نحـو أفق المحيط اللامتناهي .. فلتتذكـر ان وراء تلك الأسطـورة .. بطلاً حقيقياً عُرف باسم " يـوسف ريس " .

كاتب المقال / صـديق المـدونـة : كـودري محمـد رفيق
مصادر / dailysabah - reubenbrand

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

تواصل معنا

أكثر من 600,000+ يتابعون موقعنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي إنظم إلينا الآن

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

عن الموقع

author يوتيو المبتكر <<  نقوم بتقديـم شروحـات ومقالات وبرامج للويـندوز وتطبيقـات لنظام الاندرويـد وحلقـات .…! …!

تعرف على المزيد ←

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *