يوتيو المبتكر البـرمجـة في العالم العـربي ... كـل ما تحتاج معـرفته عن التقنيات الأكثـر طلبا و البلـدان العـربيـة الأكثـر إستقطابا للمبـرمجين - يوتيو المبتكر

أحدث المشاركات

Post Top Ad

Post Top Ad

الأربعاء، 7 نوفمبر 2018

يوتيو المبتكر البـرمجـة في العالم العـربي ... كـل ما تحتاج معـرفته عن التقنيات الأكثـر طلبا و البلـدان العـربيـة الأكثـر إستقطابا للمبـرمجين

لا شك ان العالم الغـربي ملاذ كـل مبـرمج او مطـور او لنكن صـريحين كـل شخص شغـوف و يطمح لأن يغيـر شيئا و الا يصيـر مجـرد بيـدق في لعبـة شطـرنج كبيـرة يطمح للعمـل في العالم الغـربي، فالعالم العـربي لا يـوفـر بيئة إبـداعيـة إطلاقا، سـواء كنت في المغـرب او تـونس او الجزائر او مصـر او السـودان او دول الخليج بأقطارها، فأنت محكـوم دائما بالمجتمع العـربي و قيـوده، خصـوصا إن كنت تـريـد تغييـر العادة التي نشأ عليهـا ملايين المـواطنين في ذلك البلـد.
بعيـدا عن كـل هذا الهـراء، فإن حلم العـديـد من المبـرمجين العـرب يبقى محصـورا في العمـل في شـركات او قطاعات في العالم العـربي متعلقـة بالبـرمجـة، لأن الأسـوأ ألا تشتغـل في قطاع لا تنتمي له و هـو ما يحـدث لشـريحـة كبيـرة من المتخـرجين في مجالات عـديـدة، و ليضمن المبـرمج حقه في الحصـول على فـرصـة عمـل في المجال البـرمجي و في احـد القطاعات في الـدول العـربيـة، تـوجب عليه ان يلعب لعبتهـا و يـركب على أمـواجها، و نقصـد بذلك الإطلاع على ما تطلبه تلك القطاعات في الـدول، فإن كانت تطلب تقنيات معينـة، عليه ان يتعلمهـا و يجيـدهـا و يُبهـر العالم بها، حتى يستنى له الحصـول على فـرصـة عمـل هناك.
في هذا المقال سنحاول ان نقـرب المجهـر قليلا عن مجال البـرمجـة في العالم العـربي، و نـوفـر لكم بعض المعلـومات عن التقنيات الأكثـر طلبا في بعض البلـدان العـربيـة و كذا البلـدان العـربيـة الأكثـر تضمينا او تشغيلا للمبـرمجين في العالم العـربي التي يمكن لفـرصـة العمـل فيهـا ان تكـون أقـرب .


البـرمجـة في العالم العـربي ... كـل ما تحتاج معـرفته عن التقنيات الأكثـر طلبا و البلـدان العـربيـة الأكثـر إستقطابا للمبـرمجين


- نظـرة عن تصنيف الـدول العـربيـة بـرمجيا : 

إحتلت سـويسـرا أكثـر الـدول إستقطابا للمبـرمجين و كذا الـدولـة التي تهتم أكثـر بالمطـورين و المبـرمجين و تعينهم بشكـل كبيـر في العالم لسنـة 2017، متبـوعـة بكنـدا، استـراليا، هـولنـدا، ألمانيا ثم أمـريكا، نعم فبلـد الـ Silicon Valley تصنف السادس في قائمـة أكثـر البلـدان إستقطابا للمبـرمجين و المطـورين ( المصـدر 1 ) .
اما حين يتعلق الأمـر بالـدول التي تضم أمهـر المبـرمجين و المطـورين في العالم، فقـد إحتلت الصين المـركز الأول، متبـوعـة بـروسيا ثم بـولنـدا و سـويسـرا رابعهـا متبـوعـة كذلك بهنغاريا ثم اليابان ( المصـدر 2 )، حـرب مـدويـة بين أوروبا و آسيا، تستبعـد هذه الإحصائيات تفاخـر القارتين الأمـريكيتن التي لطالما إدعت قـوتهـا المعلـوماتيـة و تطـورهـا التكنـولـوجي، لكن في زخم كـل هذا، أين تقع المـواقع العـربيـة في هذه الإحصائيات ؟
لقـد كان من الصعب علينا الحصـول على بعض الإحصائيات التي تضم المـواقع العـربيـة بـرمجيا في زخم أفضـل الـدول إستقطابا للمبـرمجين، او البلـدان العـربيـة الأكثـر إهتماما بهم، فلم نحصـل إلا على إحصائيتين بسيطتين، الأولى من مـوقع HackerRank.


يمكنك ان تلاحظ في هذه الإحصائيات ( القـديمـة قليلا ) انه لا يـوجـد أي دولـة عـربيـة ضمن قائمـة أفضـل المـواقع العـربيـة التي تضم أفضـل المطـورين او المبـرمجين، لكن و قبـل فقـدان الأمل، نجـد " مصـر " في الـرتبـة 42، لتكـون أول دولـة قـد تتضمن بعض المطـورين و المبـرمجين المحنكين في العالم العـربي.
في إحصائيـة أخـرى لأفضـل الجامعات التي تضم أفضـل المناهج التعليميـة في مجال المعلـوميات بشكـل عام او الـ IT، نجـد السعـوديـة في المـركز الأول عـربيا، و الإمارات ثانيا و مصـر ثالثا، لكن هذه الإحصائيات لا يمكن أخذهـا بعين الإعتبار كـونهـا تحكي عن المنهج التعليمي في مجال البـرمجـة الذي قـد يكـون قـديما او ضعيف البنيـة مقارنـة مع المناهج التعليميـة الحاليـة في مجال البـرمجـة، لذلك فللأسف إحصائيات عن أفضـل البلـدان العـربيـة بـرمجيا غيـر مـوجـودة في الـوقت الـراهن .


- البـرمجـة  الـدراسيـة في دول المغـرب العـربي ( المغـرب، تـونس، الجزائر... ) 

لا ننـوي هنا تقسيم العالم العـربي، فنحن أولا و أخيـرا لسنا بسايكس-بيـو، بـل نحن مجـرد مـدونين تقنيين نحاول فهم العالم العـربي بـرمجيا، كـوني جزءا من المغـرب العـربي، فلـدي مسبقا فكـرة عن نـوع العالم البـرمجي الذي تخـوضه، و بفضـل إحصائيات بعض أصـدقائنا على صفحات مـواقع التـواصـل و مجمـوعتنا على الفيسبـوك، إستنتجنا ان النظام التعليمي البـرمجي لا يختلف كثيـرا في دول المغـرب العـربي .
ففي المغـرب مثلا، تعـد لغات البـرمجـة الخاصـة بالـ .NET الأكثـر تعليما و الأكثـر إهتماما من طـرف المصادر العامـة ( اي المـدارس العمـوميـة و الجهات التابعـة للـدولـة ) يليهـا بعض اللغات البـرمجيـة الأخـرى التي تعتبـر شبه ثانـويـة مثـل الـ C و الـ Java و لا ننسى الـ SQL بالطبع لتعليم التعامـل مع قـواعـد البيانات، تشهـد لغات مثـل Python و الـ Php إضمحلالا لا يظهـر الا نادرا في بعض المـدارس التعليميـة البـرمجيـة.
في الجزائر كذلك تحتـل لغات مثـل Matlab و Java قائمـة اللغات البـرمجيـة في النظام التعليمي، الى جانب الـ C و الـ C# و كذا C++ كذلك، بالطبع تـوجـد لغات اخـرى لكن نأخذ بعين الإعتبار أصـدقائنا المساهمين في هذا الإختبار البسيط و نقـوم بتـرشيح تلك اللغات لكم.
تـونس لا تختلف كثيـرا أيضا عن المغـرب و الجزائر إذ تحتـل الجافا و الـ C قائمـة المناهج التعليميـة، يمكنك ان تلاحظ و بشكـل كبيـر جـدا ان هذه البلـدان تعتمـد كثيـرا على لغات بـرمجيـة مخصصـة لصناعـة البـرمجيات، فقليلا ما تجـد في المناهج التعليميـة بعض اللغات مثـل Php , Ruby او حتى الجافاسكـربت، و إن كانت الجافاسكـربت التي يتم تـدريسهـا ليست عميقـة إطلاقا.

- البـرمجـة الـدراسيـة في دول الخليج العـربي ( السعـوديـة العـربيـة، الإمارات، قطـر، مصـر ... ) 

كما أشـرنا فبلـدان الخليج العـربي على رأسهـا السعـوديـة و الإمارات تحتلان مـركزا متقـدما في المنهج التعليمي البـرمجي حسب جامعاتها، و تستقطب بشكـل كافي مجمـوعـة من المبـرمجين الطمـوحين، و لا بـد لهـا ان تغيـر منهجيـة التعليم لتـوفـر لغات بـرمجيـة و تقنيات بـرمجيـة تعليميـة تقضي حـوائجها، فعلى عكس دول المغـرب العـربي التي تحاول منهجـة التعليم البـرمجي فقط ليخـدم مصالح البلاد، تهـدف الجامعات في بلـدان الخليج لتكـوين ثقافـة البـرمجـة من أجـل الإشتغال داخـل و خارج الـوطن.
في مصـر، سـوريا، لبنان، فلسطين ( حسب إحصائيات أصـدقائنا من هذه البلـدان ) فإن اللغات الأكثـر تمـركزا هي الـ C/C++ و الـ C# ، إذ ان كـل هذه البلـدان تفضي لتعلم هذه اللغـة البـرمجيـة في جامعاتهـا او مـدارسها، الى جانب لغات أخـرى مثـل Python و Matlab، كما أشار أزيـد من شخص للغـة الـ Prolog كذلك الخاصـة بـدراسـة الذكاء الإصطناعي.
اما السعـوديـة العـربيـة و الإمارات و قطـر الى جانب الكـويت و البحـرين فحسب البحث كما أظهـرت بعض المقالات فهي تميـل قليـل الى مايكـروسـوفت او Microsofty، و تطغى عليهـا لغات الـ .NET كذلك، كما الحال بالنسبـة لباقي الـدول السابقـة و المغـرب العـربي .

يمكننا ان نستنتج من كـل هذا ان الشـرق الأوسط و العالم العـربي ككـل يميـل الى تعليم بـرمجيات المايكـروسـوفت بالـدرجـة الأولى على البـرمجيات مفتـوحـة المصـدر. 



- أكثـر الـدول العـربيـة إستقطابا و إهتماما بالمبـرمجين : 

عـربيا يا صـديقي، تُنصف الإمارات العـربيـة المتحـدة أفضـل الـدول العـربيـة في إستقطاب المبـرمجين و ضمهم و الإهتمام بهم، بـل الإمارات العـربيـة المتحـدة تقـوم بإستيـراد الأدمغـة البـرمجيـة عن طـريق العـديـد من الخـدمات و المـواقع، فالطلب على المبـرمجين كبيـر في الإمارات العـربيـة المتحـدة، فإن اردت يا صـديقي المبـرمج ان تضمن مستقبلك كمبـرمج في العالم العـربي و كنت تفكـر في الهجـرة لبلاد عـربي يـولي اهتماما جيـدا بالمبـرمجين، فالإمارات العـربيـة المتحـدة وجهتك القادمـة.
يأتي في المـركز الثاني المملكـة السعـوديـة العـربيـة، إذ تهتم هي الأخـرى أيضا بالمبـرمجين الخاصين بها، و تؤهـل العـديـد من المبـرمجين للعمـل داخـل المملكـة السعـوديـة العـربيـة، ليس هذا فقط، بـل تأهيلهم كذلك يسمح لهم بالعمـل خارج البلـد كذلك، لذلك يمكن إختيار السعـوديـة العـربيـة كـوجهـة ثانيـة للخارجيين من أجـل الحصـول على فـرصـة  عمـل كمبـرمج حقيقي تستخـدم مهارات و تقنياتك البـرمجيـة كما يجب، مشكلـة السعـوديـة الـوحيـدة، الحصـول على " فيزا " للعمـل فيها، أقصـد ليست " الفيزا " هي المشكلـة، لكن مكان تحصيلهـا 😅.
قطـر و عمان تتشاركان المـركز الثالث، فهما كذلك بلـدين عـربيين يستقطبان العـديـد من المبـرمجين، و يـوفـران لهما بيئة تلاحميـة للإنـدماج في سـوق الشغـل كمبـرمجين و تطـويـر مهاراتك أيضا في ذلك العمل، الجميـل كذلك في قطـر أنهـا أصبحت تـوفـر جنسيـة قطـريـة للعاملين هناك لأزيـد من 10 سنـوات، و لا ننسى انهـا تـوفـر بيئة جـد خصبـة لنمـو إبـداعك البـرمجي، إذ لست مضطـرا دائما للعمـل كمبـرمج، بـل يمكن تطـويـر ذاتك و قـدراتك لبناء مشـروعك البـرمجي في قطـر او عمان .
يبـدأ الإنحـدار شيئا فشيئا في هذه الـدول لتأتي كـل من مصـر و لبنان كذلك ليـوفـران جـوا لا بأس به للمبـرمجين، رغم ان مصـر نسبيا لا تستقطب الكثيـر من المبـرمجين، لكن لـديهـا ثـورة تقنيـة لا بأس بهـا مقارنـة مع باقي الـدول العـربيـة، بينما إجتاحت لبنان أفضـل الجامعات في مجال التقنيـة و الهنـدسـة كذلك و تـوفـر بيئة جيـدة كذلك للمبـرمجين و المطـورين، ليستا بنفس قـوة الـدول السابقـة، لكنهما خيار ثانـوي الثانـوي يمكن وضعه في الحسبان ان فشـل كـل شيئ.

ماذا عن الـدول الأخـرى ؟ حسنا للأسف لا إحصائيات أكيـدة، لكنهـا للأسف لا تمثـل البيئة المثاليـة للمبـرمجين و المطـورين، فمعظم الـدول - مثـل المغـرب مثلا - لهـا إهتمام أكبـر بمهنـدسي الإقتصاد و الناشطين في المجال الإقتصادي على المجال التقني المعلـوماتي، و ذلك لأن سلم التقنيـة لـديهـا لازال متـدنيا، نفس الشيئ حـول الجزائر، تـونس، فلسطين، العـراق، السـودان و باقي الـدول الشقيقـة .

- اللغات البـرمجيـة الأكثـر طلبا في سـوق شغـل هذه الـدول : 

للأسف لا يمكن التحـديـد، و ذلك لأن الـدولـة بحـد ذاتهـا لا تطلب الا ما تحتاج، و الشـركات القابعـة في داخلهـا تطلب من كـل فن طـرب، لكن الجزري ان هذه الشـركات ستطلب ما يـواكب التقنيـة، ما يـواكب عالم البـرمجـة و التكنـولـوجيا، لذلك، كـل ما عليك فعله هـو البقاء على إطلاع على أجـدد ما يـوفـره لك العالم التقني، فمثلا، يمكنك الإطلاع على مقالنا لأفضـل اللغات البـرمجيـة لسنـة 2018 ، ثم معـرفـة هذه التقنيات، و تعلم مجمـوعـة منهـا او ما يصب في إتجاهك ( فمثلا إن كان المـوبايـل تعلم التقنيات المستجـدة في المـوبايل، إن كان الـويب تعلم تقنيات الـويب، و هكذا دواليك.

سيسعـدنا دائما ان نـرى روادا في شـركات عـربيـة لتـوجيه أصـدقائنا القـراء عبـر التعليقات، و سيسعـدنا كذلك ان نـرى أصـدقائنا من البلـدان العـربيـة الأخـرى ان يُتبثـو لنا اللغات البـرمجيـة الأكثـر إنتشارا في بلـدهم سـواء من الناحيـة التعليميـة او سـوق الشغـل في التعليقات كذلك.

المصـدر 1
المصـدر 2
شكـرا لكـل أصـدقائنا الذين وفـرو لنا معلـومات عن أهم اللغات البـرمجيـة إنتشارا في بلـدهم من بينهم :
Adnane، Ahmed Osman ، YaZan ZaRour، Ali EL Sayed، Ahmed Fayez، Khaled Ben Njimia، Tomas Edison ، Islam Alastal، Lamrabti Abdellatif، Majdi Ouassifi و كـل أصـدقائنا الآخـرين الذين لم أستطع إدراج أسمائهم في هذا المنشـور .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

تواصل معنا

أكثر من 600,000+ يتابعون موقعنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي إنظم إلينا الآن

انـدرويـد

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

عن الموقع

author يوتيو المبتكر <<  نقوم بتقديـم شروحـات ومقالات وبرامج للويـندوز وتطبيقـات لنظام الاندرويـد وحلقـات .…! …!

Learn more ←

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *