يوتيو المبتكر أبـو زيـد البلخي : الطبيب النفسي الذي سبق عصـره بألف عام - يوتيو المبتكر

أحدث المشاركات

Post Top Ad

Post Top Ad

الأحد، 25 نوفمبر 2018

يوتيو المبتكر أبـو زيـد البلخي : الطبيب النفسي الذي سبق عصـره بألف عام

 أبـو زيـد البلخي,أفغانستان,الطب النفسي,الصحـة النفسيـة,علم النفس,طبيب نفسي,مـرض نفسي,مـرض نفسي
- كان أبـو زيـد البلخي عالماً مسلماً مـوسـوعياً عاش في القـرن التاسع الميلادي بـرع في جـوانب ثقافيـة متعـددة , حيث تطـرقت كتاباته إلى مـواضيع متنـوعـة مثـل الجغـرافيا , الطب , الفلسفـة , علم اللاهـوت , السياسـة , الشعـر ,الأخلاق,علم الإجتماع , والقـواعـد والأدب , وكذلك علم الفلك .
وُلـد البلخي في عام 49 م (235 هـ) في قـريـة شميسيسيان الفارسيـة ، داخـل مقاطعـة بلخ (التي اشتق منهـا اسمه) ، والتي أصبحت الآن  في العصـر الحـديث جزءًا من أفغانستان .
كتب البلخي أكثـر من 60 كتاباً ومخطـوطـة , ولكن لسـوء الحظ فُقـدت معظم الـوثائق التي كتبهـا عبـر السنين , ووصـل إلينا القليـل من أعماله .
ومما وصـل إلينا من إرثه بالتحـديـد كان تأسيسه لمـدرسـة لـرسم الخـرائط الأرضيـة , عُرفت باسم " مـدرسـة البلخي " , وكتاباته في مجال الصحـة النفسيـة , التي أظهـرت البـراعـة الفكـريـة له .
تلقى البلخي تعليمه المبكـر من والـده , مع تقـدمه في السن , بـدأ دراسـة الفـروع العلميـة والفنيـة المعـروفـة في ذلك الـوقت , كما وُصف البلخي بأنه شخص خجـول وتأملي 

مفهـوم الصحـة النفسيـة والـروحيـة عنـد البلخي 

- يمكن القـول أن أشهـر أعمال البلخي هـو كتاب " مصالح الأبـدان والأنفس " , وفي هذه المخطـوطـة , يتناول البلخي الصحـة الجسـديـة أولاً , وبعـدهـا يتعمق في منطقـة الـروح والنفس أي الحالـة النفسيـة للشخص , وهذا هـو القسم الثاني من هذا العمـل والذي مازال يحظى باهتمام كبيـر في عالمنا المعاصـر لعـدة أسباب , ويـرجع ذلك في المقام الأول إلى ثـراء العمـل في مجال علم النفس .
ومن أشهـر أقـواله في ذلك " إذا مـرضت النفس , فقـد لا يجـد الجسـد أيـة فـرحـة في الحياة , ورما هاجمته الأمـراض " .

فكـرة تطبيع المـرض بـدأت عنـد البلخي

واحـدة من الأهـداف الأوليـة الـرئيسيـة التي يمارسهـا علماء النفس في العالم الغـربي اليـوم هـو تطبيع المـرض , بمعنى حثّ المـريض على التعايش مع مـرضه النفسي وكأنه شيء طبيعي , فحتى في أكثـر أجزاء العالم تطـوراً (من حيث العلـوم الماديـة) ، غالباً ما يُصاحب المـرض النفسي وصمـة العار , وكأن شيء مخجـل أُسقط على الأسـرة كعقـوبـة على خطاياهم  , ولا يزال يُنظـر إلى بعض المـرضى النفسيين وكأنهم ملعـونين تتلبسهم الشياطين نتيجـة ضعف إيمانهم  .
 إن عمليـة تطبيع المـرض مهمـة للغايـة في العلاج لأن معظم من يعانـون من مـرض نفسي يعتبـرون أنفسهم غيـر طبيعيين وغيـر اعتياديين , ولكن من خلال تطبيع المـرض ، يمكن للمـريض أن يبـدأ في التـوقف عن تصنيف نفسه وفقاً للمـرض ويغـدو طبيعياً , ومنذ أكثـر من ألف عام ، كان البلخي يكتب عن تطبيع الآلام النفسيـة لقـرائه.

العلاقـة بين الجسـد والعقل 

كتب البلخي عن العلاقـة الـوطيـدة بين العقـل والجسم  , وبيّن أن صحـة كـل منهـا لهـا عـواقب كبيـرة على الآخـر , فعنـدما يُصبح الجسم مـريضاً , فسيجـد العقـل صعـوبـة ف التعلم والأنشطـة الأخـرى , ولن يستطيع إداء وظائفه بطـريقـة سليمـة , وكذلك عنـدما تتأثـر النفس , يفقـد الجسم قـوته الطبيعيـة في الإستمتاع بحياته , بينما يشعـر بالتـوتـر والإنزعاج بـدلاً من ذلك , كما أدرك البلخي أن " الألم النفسي قـد يؤدي إلى مـرض جسـدي " - هذا الإعتقاد قـد نـوقش بعـد ذلك في أعمال الطبيب الفارسي " هالي عباس " , ولكن لم يتحـدث عنه علماء النفس الغـربيين حتى بـدأ طبيب الأعصاب النمساوي فـرويـد سيغمـونـد يستكشف الفكـرة بعـد ألف عام من كتابات البلخي عنهـا .


الحلـول المعـرفيـة والعلاج المعـرفي 

- ربما كان أكثـر ما ميّز إسلـوب البلخي هـو - استخـدام شكـل مبكـر ورائد من العلاج المعـرفي - بمعنى أنه تبنى فكـرة استخـدام العلاج بالكلام , حيث اعتقـد البلخي أنه يمكن استخـدام الكلام لتعـديـل أفكار الفـرد وبالتالي يؤدي ذلك إلى تحسينات مـروجـة في سلـوكه .
وصف البلخي علاج لمـرض الإكتئاب باستخـدام الكلام المُشجع الذي يعيـد بعض السعادة للشخص , بينما نادى أيضاً بالعلاج بالمـوسيقى , والأنشطـة الأخـرى التي قـد تؤدي إلى تحسين الحالـة النفسيـة للفـرد .
واقتـرح البلخي استخـدام الكلام الذاتي والإيجابي عنـد التـواصـل مع الشخص القلق والخائف , حيث تلك الطـريقـة تعمـل على تهـدئة عقله وشعـوره بأنه يتلقى المساعـدة , ودعى أيضاً إلى أنه من الأفضـل أن يتحـدث الشخص إلى صـديق أو شخص مـوثـوق به . 

وصف الإكتئاب والـوسـواس القهـري عنـد البلخي

- كان الإكتئاب معـروفاً من زمن طـويـل , كتب عنه اليـونانيـون قبـل البلخي بفتـرة طـويلـة , ولكن مما يثيـر الإعجاب هـو أن البلخي يُعـدّ الكاتب الأول الذي ميّز بين الإكتئاب الناجم عن عـوامـل بيئيـة أو ظـرفيـة , وبين الإكتئاب الناتج عن عـوامـل بيـولـوجيـة كيميائيـة داخليـة - او ما يطلق عليه في الـوقت المعاصـر ( الإكتئاب العضـوي ) .
بينما وصف البلخي الـوسـواس القهـري بأنه " أفكار مزعجـة ليست حقيقيـة , هذه الأفكار تمنع  الشخص من الاستمتاع بالحياة ، وتنفيذ الأنشطـة اليـوميـة, أنهـا تؤثـر على التـركيز وتتـداخـل مع القـدرة على القيام بمهام مختلفـة , يصبح الأفـراد المتضـررون منشغلين بأفكار يخافـون منهـا ويتـوقعـون حـدوث هذه الأحـداث في أي وقت ". 
وقـد جاء في كتاب " الـدليـل التشخيصي والإحصائي للاضطـرابات النفسيـة "  - وهـو المـرجع الأول والأساسي لتشخيص الاضطـرابات النفسيـة في الـولايات المتحـدة الأمـريكيـة  - شـرح لمـرض " الـوسـواس القهـري " بما يتـوافق تماماً مع شـرح البلخي لهذ المـرض في كتابه , حيث جاء في الـدليـل أن الـوسـواس القهـري هـو " الأفكار المتكـررة والمستمـرة ، أو الـدوافع التي تتم مـواجهتهـا في وقت ما أثناء الاضطـراب على انهـا غيـر مـرغـوب فيهـا ، وتسبب في معظم الأفـراد قلقا أو اضطـرابًا ملحـوظًا".
وفي هذان الـوصفان قـواسم مشتـركـة لشـرح حالـة الفـرد المصاب بالهـواجس القهـريـة غيـر المـرغـوب فيهـا , كما يُشيـر الـدليـل إلى " محاولـة الفـرد تجاهـل أو قمع هذه الأفكار والتخيلات " , كما يتحـدث البلخي عن نفس الأمـر قائلاً  " أن الشخص يقـوم باستخـدام قـدراته العقليـة للتعامـل مع هذه الأفكار، مما يجعله مشغـولاص للغايـة لمحاولـة قمع هذا الخطـر الـوشيك المتخيلمما يمنع من التمتع بأي ملذات أو الاختلاط مع الآخـرين. وكلما حاول تـرك الأمـر ، فإن الأفكار المقلقـة سـوف تسيطـر على عقله مـرة أخـرى ".
خلاصـة القـول :
إن أعمال أبي زيـد البلخي هي بلا شك من قـرون عـدة ( إن لم تكن من ألفيـة كاملـة ) , وكانت أعمال نابغـة في ذلك الـوقت , فمن بين تمييز أنـواع الأكتئاب , إلى استنتاج أن الـوسـواس القهـري قـد يكـون مـرضاً وراثياً , إلى اقتـراح طـرق لمعالجـة المـرضى النفسيين , كـل ذلك أثبت أن البلخي كان لـديه عين مفعمـة بالـدقـة في فهم  الظـواهـر النفسيـة
وسـوف يلاحظ من يقـرأ نصـوص البلخي  أنه صنع تـوازناً بين المادة والـروح , بـدلاً من أن ينسب كـل شيء إلى الشيطان والجن والخطايا , فاعتمـد على اللغـة النفسيـة لشـرح الظـواهـر النفسيـة دون تجاهـل الغيب أيضاً , حيث اعتـرف بـوجـود حالات كالتلّبس وغيـرهـا , وعلى ما يبـدو فإن هذا التـوازن الذي صنعه البلخي نجـده مستعصياً على الأطباء النفسيين في عصـرنا الحـديث .

مصـدر المقال / mvslim.com
حقـوق التـرجمـة محفـوظـة لمـدونـة / عالم المعـرفـة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

تواصل معنا

أكثر من 600,000+ يتابعون موقعنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي إنظم إلينا الآن

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

عن الموقع

author يوتيو المبتكر <<  نقوم بتقديـم شروحـات ومقالات وبرامج للويـندوز وتطبيقـات لنظام الاندرويـد وحلقـات .…! …!

تعرف على المزيد ←

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *