يوتيو المبتكر 10 ظـواهـر غيـر مبـررة في نظامنا الشمسي - يوتيو المبتكر

أحدث المشاركات

Post Top Ad

Post Top Ad

الأربعاء، 21 نوفمبر 2018

يوتيو المبتكر 10 ظـواهـر غيـر مبـررة في نظامنا الشمسي

قـد يكـون نظامنا الشمسي بالنسبـة لك من أكثـر الأشياء التي تعلم بشأنهـا في مجال الفضاء , فليس هناك ما هـو أكثـر من الشمس التي تـدر حـولهـا عـدة كـواكب ومجمـوعـة من الكـويكبات , والأقمار , وبعض الثقـوب السـوداء .. 
ولكن الحقيقـة مختلفـة تماماً , فهناك العـديـد من الأشياء الغـريبـة في مـدار الشمس التي حيـرت الفلكيين .. وفيما يلي 10 من أغـرب الظـواهـر الغيـر مبـررة في نظامنا الشمسي : 

1- عـواصف كـوكب المشتـرى تبـدو كخلايا النحل 

space.com
- تـوجـد الأعاصيـر في معظم الكـواكب التي تحتـوي على غلاف جـوي وسحب مشبعـة بالبخار , بما في ذلك كـوكبنا الأرض , تُسمى هذه العـواصف بالعـديـد من الأسماء تبعاً للكـوكب , واعتماداً على المكان الذي تنشأ فيه , ونحن نعـرفهـا في كـوكبنا باسم " الأعاصيـر " أو الأعاصيـر الإستـوائيـة .
بشكـل عام فإن الأعاصيـر على الأرض تتخذ شكـل مستـديـر إلى حـد ما ويسمى مـركز الإعصار باسم " العين " .
ولكن ما سبق لا ينطبق على العـواصف التي تحـدث في بعض عمالقـة الغاز مثـل كـوكب المشتـرى
فقـد تم اكتشاف ظاهـرة غـريبـة خاصـة بالأعاصيـر على كـوكب المشتـرى مؤخـراً  , فهذه الأعاصيـر غالباً ما تتخذ أشكالاً سـداسيـة الشكـل , مما يُشكـل بنيـة شبيهـة بقـرص العسـل حـول كـل من قطبي كـوكب المشتـرى الغازي العملاق .
المشتـرى ليس العملاق الغازي الـوحيـد الذي يبـدو أن عـواصفه تتخذ شكلاً سـداسياً كخلايا النحـل , ولكن في عام 1988 اكتشف العلماء إعصاراً سـداسياً عملاقاً على أحـد أقطاب زحـل .
لقـد تم اقتـراح نظـريات حـول اسباب تكـون تلك العـواصف السـداسيـة ولكن لم تكن جميعهـا مقنعـة بشأن ذلك , وظـل هذا الأمـر لغزاً حتى الآن .

2- قمـر زحـل Iapetus يشبه حبـة الجـوز 

phys.org
- تخيـل أنه بـدلاً من وجـود قمم جبليـة متناثـرة على أجزاء مختلفـة من سطح كـوكب الأرض , فإن تلك الجبال اتحـدت معاً في سلسلـة واحـدة طـويلـة عبـر خط الإستـواء !
حسنا .. هذا هـو ما حـدث في قمـر زحـل الأغـرب Iapetus , فخط استـواء القمـر عبارة عن سلاسـل من الجبال العاليـة التي يبلغ ارتفاعهـا حـوالي 20 كيلـو متـراً ( 12 ميـل ) , وهـو أكثـر من ضعف جبـل إفـرست , وتعطي هذه السلاسـل الجبليـة التي تقسم القمـر شكله المميز الذي يشبه حبـة الجـوز .
لا يزال العلماء غيـر متأكـدين من سبب وجـود تلك السلاسـل الجبليـة , يعتقـد البعض أنه ربما كانت بقايا أحـدى الحلقات التي تحطمت واستقـرت على سطح القمـر ( مثـل حلقات زحـل ) , بينما يعتقـد آخـرون أنه قـد يكـون بقايا حطام لقمـر سابق .

3- قمـر فـرانكشتاين - ميـرنـدا قمـر أورانـوس

- واحـد من أغـرب الأقمار في النظام الشمسي , هـو قمـر ميـرنـدا الذي يـدور حـول كـوكب أورانـوس والمُسمى بقمـر فـرانكشتاين نظـراً لسطحه المشـوه والـوعـر , فهـو مليء بالفـوهات والأدويـة العميقـة , مما يعطيه الشكـل ( المـرقع ) .
هناك بعض النظـريات التي تفسـر لما يبـدو ميـرنـدا بهذا الشكـل المشـوه , أحـداهـا هـو أن ميـرنـدا ربما عاني من سلسلـة من التأثيـرات الكارثيـة في فتـرة من الزمن , مما تـرك سطحه ممزقاً بشكـل دائم .
نظـريـة أخـرى تـرى أن قـوة جاذبيـة كـوكب أورانـوس تسبب في وجـود نشاط بـركاني غيـر عادي مما تسبب في وعـورة سطح قمـر ميـرنـدا .

4- كـوكب نبتـون يشع حـرارة أكثـر من الحـرارة التي يستقبلهـا .

إذا كان الكـوكب بعيـداً بما يكفي عن الشمس , فمن المتـوقع أن يكـون جليـديا ..
وعنـد النظـر إلى بلـوتـو , نجـد أن المكان الأكثـر دفئاً على سطحه تبلغ درجـة حـرارته حـوالي -223 درجـة مئويـة (-369 درجـة فهـرنهايت) , كما يعتقـد العلماء أن هذا الكـوكب القزم يمتلك أنهار من النيتـروجين السائل التي تتخلل سطحه .
نبتـون هـو أبعـد كـوكب ع الشمس في مجمـوعتنا الشمسيـة , ولكن درجات الحـرارة على سطحه عادة لا تصـل إلى أعلى من  -200 درجـة مئويـة (-328 درجـة فهـرنهايت) , ولا يعتقـد الفلكيـون أن نبتـون بارد جـدا كما ينبغي أن يكـون , هذا لأن نبتـون يشع بطـريقـة ما أكثـر من ضعف كميـة الطاقـة التي يحصـل عليهـا من الشمس .
ولا يزال علماء الفلك غيـر متأكـدين من السبب وراء ذلك , ولكن بعض النظـريات تتـوقع أن يكـون سبب ذلك هـو هطـول الأمطار , حيث يتتسبب ضغط الغلاف الجـوي في نبتـون إلى تحـويـل المثيان إلى الماس , هذا الالماس يهطـل كالمطـر على سطح الكـوكب , فتتـولـد الحـرارة نتيجـة الإحتكاك بسبب مـروره في طبقات الغلاف الجـوي المتـوتـرة , وهذا بـدوره يفسـر كميـة الطاقـة الغيـر عاديـة التي تنبعث من هذا العملاق البارد .

5- بلـوتـو يمتلك إمـدادات لا نهائيـة من النيتـروجين

- بلـوتـو كـوكب صغيـر جـداً , لـدرجـة أنه بالكاد يملك الجاذبيـة اللازمـة للحفاظ على غلافه الجـوي , ونتيجـة لذلك فإن بلـوتـو يفقـد مئات الأطنان من غلافه النيتـروجيني في المقام الأول , حيث يتـدفق النيتـروجين خاصته حـول الشمس .
ومع وضع ذلك في الإعتبار , فقـد تتسآل لماذا لم ينفذ النيتـروجين من بلـوتـو بعـد !
يعتقـد العلماء أن هناك نـوعاً من العمليات الجيـولـوجيـة الخفيـة , التي ربما تعمـل على خلق كـل النيتـروجين الإحتياطي للكـوكب , ولكن الطبيعـة الـدقيقـة لتلك العمليـة مازالت غامضـة .

6- قـد يكـون هناك كـوكب تاسع على حافـة نظامنا الشمسي .

- يعتقـد بعض علماء الفلك أن هناك كـوكب تاسع في نظامنا الشمسي - ولكن للأسف .. هم لا يتحـدثـون عن بلـوتـو !
لاحظ العلماء أن هناك بعضاً من أنماط الجاذبيـة الغـريبـة في الأجسام داخـل حزام كـوبـر ( وهـو حقـل كـوكيبات كبيـر خارج مـدار نبتـون ) - هذه الشذوذات في الجاذبيـة يمكن تفسيـرهـا بـوجـود كـوكب كبيـر , وأطلق العلماء عليه في الـوقت لحالي اسم ( الكـوكب التاسع ) .
سيكـون الحصـول على دليـل ملمـوس لـوجـود الكـوكب التاسع أمـرأ صعباً , وذلك لأنه سيكـون في المنطقـة الخارجيـة من النظام الشمسي , مما سيتطلب استخـدام تلسكـوبات أكثـر تقـدماً مما نملك اليـوم , ولكن يعتقـد العلماء أن هذا الكـوكب - إذا وُجـد - فإنه سيكـون عالماً جليـدياً يصـل حجمه إلى ثلاثـة أضعاف كـوكب الأرض .

7- الميثان على كـوكب المـريخ 


- على الـرغم من أن الميثان مـوجـود على العـديـد من الكـواكب , إلا أن الفلكيين مازالـوا مهتمين بالعثـور عليه , هذا لأن الميثان هـو منتج ثانـوي للعمليات الحيـويـة , ومع ذلك يمكن أن ينتج الميثان من عمليات غيـر بيـولـوجيـة أيضاً , لذلك لا يضمن وجـوده وجـود حياة دائماً .
ولكن كميـة الميثان المـوجـودة على كـوكب المـريخ لا تتشابه مع مثيلتهـا على كـوكب الأرض , بـل هي قليلـة على المـريخ , لكنهـا مثيـرة للإهتمام , لأنهـا تتفاوت كثيـراً , وهذا التغيـر يحـدث على أساس تغيـر الفصـول على سطح المـريخ .
لـدى العلماء بعض النظـريات التي تفسـر تفاوت نسب الميثان في الكـوكب الأحمـر , على سبيـل المثال , يمكن أن تمتص الصخـور الميثان وتطلقه مـره أخـرى اعتماداً على المـوسم , وبطيعـة الحال - فإن النظـريـة الأكثـر إثارة هي أن تغيـرات نسب الميثان تحـدث نتيجـة عمليات بيـولـوجيـة تـدل على وجـود حياة , وعلى الأرجح - إذا كانت هذه النظـريـة صحيحـة - فستكـون تلك الحياة عبارة عن بكتيـريا تعيش تحت السطح .

8- هالـة الشمس أكثـر حـرارة من سطحهـا .

- إن سطح الشمس حار جـداً , تصـل درجـة حـرارته نحـو  5،500 درجـة مئويـة (9،900 درجـة فهـرنهايت) , ولكن غلافه الجـوي المعـروف باسم " الإكليـل " هـو أكثـر سخـونـة إذ يصـل إلى من 1 إلى 10 مليـون درجـة مئويـة (1.7 - 17 مليـون درجـة فهـرنهايت) .
هذه الهالـة او الإكليـل المحيط بالشمس باهت لـدرجـة انه لا يمكنك رؤيته إلا أثناء كسـوف الشمس , إذا لماذا هذه الهالـة أكثـر سخـونـة من سطح الشمس المشـرق ؟
العلماء مازالـوا غيـر متاكـدين من السبب وراء ذلك إلا ان إحـدى النظـريات تقتـرح ان تلك الحـرارة قـد تكـون ناجمـة عن ملايين التـوهجات الشمسيـة النانـونيـة الحجم , والتي تطفـو على سطح الشمس كـل ثانيـة , وتنقـل الطاقـة من السطح إلى الغلاف الجـوي للشمس .

9- نظامنا الشمسي قـد يكـون أكثـر غـرابـة من معظم أنظمـة النجـوم .


- قـد يكـون نظامنا الشمسي أحـد أغـرب الأنظمـة النجميـة في الكـون , فقـد وجـد علماء الفلك أن الأنظمـة النجميـة لأخـرى لـديهـا كـواكب ذات أحجام متماثلـة , وتتباعـد فيما بينهـا بانتظام في مـدارتهـا , بينما لا يمتلك نظامنا الشمسي أي تماثـل في الحجم , فنجـد أن المشتـرى مثلاً أكبـر بـ 28 مـرة من قطـر كـوكب عطارد , بالإضافـة إلى ذلك , فإن التباعـد بين الكـواكب لا يظهـر التماسك نفسه تقـريباً المـوجـود في الأنظمـة النجميـة الأخـرى , ولا يعـرف الفلكيـون حقاً ما الذي يجعـل نظامنا الشمسي فـريـداً جـداً هكذاً , ولكن هناك بعض التكنهات التي تعتقـد أن جاذبيـة زحـل والمشتـرى هي السبب في ذلك .

10- الضـوء الـرمادي الغـريب القادم من كـوكب الزهـرة 

skynews.ca
- في عام 1643 , لـوحظ لاول مـرة ظهـور ضـوء رمادي خافت قادم من كـوكب الزهـرة , هذا الضـوء عمـل على إضاءة الجانب المظلم من الكـوكب , مما جعله مـرئياً للمـراقبين من خلال التلسكـوبات .
وجـود تلك الظاهـرة لازال قيـد المناقشـة العلميـة , وقـد تم وصفهـا بأنه تُشبه ( إشـراق الأرض ) الذي يحـدث عنـدما ينيـر ضـوء الشمس المنعكس من الأرض الأجزاء المظلمـة من القمـر , وهذا منطقي في حالـة الأقمار , عنـدما يكـون القمـر بالقـرب من كـوكب كبيـر .
ولكن هذا التفسيـر ليس منطقياً بالنسبـة لكـوكب الزهـرة , نظـراُ لعـدم وجـود جسم مـداري كبيـر بالقـرب منه .
ومازالت هذه الظاهـرة من أهم الظـواهـر الغيـر مفسـرة في نظامنا الشمسي , حاول العـديـد من علماء الفلك إثبات وجـودهـا , وتصـويـرهـا بشكـل واضح إلا أن جميع المحاولات باءت بالفشـل ونتجت عن مشاهـدات نادرة أو عشـوائيـة , حتى أطلق بعض علماء الفلك على تلك الظاهـرة " لـوخ نيس كـوكب الزهـرة " 

مصـدر المقال / listverse.com
حقـوق التـرجمـة محفـوظـة لمـدونـة / عالم المعـرفـة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Top Ad

تواصل معنا

أكثر من 600,000+ يتابعون موقعنا عبر وسائل التواصل الإجتماعي إنظم إلينا الآن

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

عن الموقع

author يوتيو المبتكر <<  نقوم بتقديـم شروحـات ومقالات وبرامج للويـندوز وتطبيقـات لنظام الاندرويـد وحلقـات .…! …!

تعرف على المزيد ←

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *